هنأ صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، القيادة الرشيدة، بما وصلت إليه جامعة المجمعة من مستوى وما حققته من إنجازات، داعياً الجامعات الأخرى بأن تحذو حذو جامعة المجمعة، لتكمل مسيرتها في ظل مسيرة علمية واضحة وسليمة.

وقال سموه في حديثه للصحفيين بعد رعايته، الخميس، حفل تخريج الدفعة التاسعة وتكريم الفائزين بجائزة عمادة خدمة المجتمع: "في جامعة المجمعة اليوم، خرجنا بالعديد من المكتسبات، كسبنا تخريج دفعات جديدة، وكسبنا مشاركات عالية جداً من الجامعة في مجالات متعددة، وأبارك لقيادتنا الرشيدة على ما وصلت إليه جامعة المجمعة في هذا الزمن القصير، ولا شك أن وراء ذلك رجل يعمل، وهو زميلي مدير الجامعة د. خالد المقرن، والذي سخر نفسه لخدمة الجامعة، وأعطاها جل وقته، فأنا أهنئه وأهنئ هيئة التدريس ووكلاء الجامعة وطلابها على ما تحقق وسمعناه من إنجازات هذا اليوم".

وأضاف الأمير فيصل بن بندر: "هذه الإنجازات لجامعة المجمعة لم تأتِ من فراغ، بل من عمل وجهد ومثابرة، لذلك أنا أوصي الجامعات الأخرى بأن تحذو حذو هذه الجامعة، لتكمل مسيرتها في ظل مسيرة علمية واضحة وسليمة، وهذا هو مبدأ هذه البلاد، وأعمالها جليلة ومعروفة، وأهنئ كل إنسان في محافظة المجمعة، وعلى رأسهم أخي سمو الأمير عبدالرحمن محافظ المجمعة، على ما تحقق لهذه الجامعة، جامعتهم الفتية، التي ستؤدي دورها كاملاً بمشيئة الله".

وكان سمو أمير منطقة الرياض قد وصل إلى جامعة المجمعة عصر الخميس، لرعاية حفل تخريج الدفعة التاسعة من طلابها للوطن، حيث تخرج في الجامعة 3195 طالباً وطالبةً في مرحلة البكالوريوس في تخصصات الجامعة المختلفة في كلياتها المختلفة، و380 طالباً وطالبةً لمرحلة الدبلوم، وكان في استقباله سمو محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل، ومدير جامعة المجمعة د. خالد المقرن، ووكلاء الجامعة.

وتشرّف الطلاب المتفوقون من الخريجين بالتكريم من لدن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، حيث تفضل سموه بتسليمهم شهادات التفوق، كما تفضل بتكريم الفائزين في جائزة الجامعة لخدمة المجتمع، ثم سلم مديرُ الجامعة راعي الحفل أمير منطقة الرياض هدية تذكارية بهذه المناسبة، وفي نهاية الحفل تم التقاط الصور التذكارية لراعي الحفل مع الطلبة الخريجين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top