أعرب فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية، عن أمله أن تكون القمة العربية الـ 29 أساسًا يمكن البناء عليه لعودة التقارب العربي، وتوحيد الصف.

وقال فخامته في تصريح صحفي لدى وصوله الظهران مساء اليوم ليرأس وفد بلاده في أعمال القمة العربية "الانقسام ينعكس سلبًا علينا جميعًا، ولابد من خطوة تتخذ لوضع حد لهذا التباعد الذي يهدد دولنا وشعوبنا وقد شهدنا عيّنة من نتائجه خلال السنوات الأخيرة".

وتطلع الرئيس عون إلى أن تشهد القمة العربية نقلة نوعية على صعيد العلاقات العربية - العربية، إلى جانب معالجة الملفات الشائكة والدقيقة التي تلقي بثقلها على الدول والشعوب العربية ، معوّلًا على حكمة ووعي المسؤولين العرب لتخطي العوائق والوصول إلى شاطئ الأمان.

وعبر الرئيس اللبناني عن شكره للمملكة العربية السعودية على استضافتها لأعمال القمة، مؤكدًا حرص بلاده على انجاح أعمال القمة، وأن تتوج بإجماع عربي وصوت واحد يخرج من المملكة إلى أنحاء العالم.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top