استقبلت مستشفى الإسماعيلية العام، اليوم الأحد، 7 جثث لعناصر تكفيرية،

واستقبلت ثلاجة مستشفى الحميات 5 جثث أخرى، وتمت تصفيتهم بمدينة العريش من قبل قوات الأمن بمحافظة شمال سيناء، بالتزامن مع العملية الشاملة "سيناء 2018"، لتطهير المحافظة وإعادة الأمن والأمان والطمأنينة لدى المواطنين.   وأفادت مصادر مطلعة، في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، بأن القتلى مجهولي الهوية، ولم يعثر بحوزتهم على أي أوراق تثبت هويتهم، وجاري التعرف على هويتهم، مشيرة إلى أنه عقب وصول الجثث، تم أخذ عينات الحمض النووي لمعرفة البصمات الوراثية "D.N.A". 

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top