توج صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، محافظ جدة، رئيس مجلس جائزة أهالي جدة للمعلم المتميز الفائزين والفائزات بالجائزة في نسختها السادسة تحت شعار "كلنا نقدرك".

وقام سموه بتكريم اللجان العاملة في الجائزة وأصدقاء المعلم ومديري ومديرات مكاتب التعليم بجدة والمعلمين المتميزين في نسخة الجائزة الخامسة وهم: جمال محمود البطاوي، ومحمد سعيد الشهراني، وايهاب محمد أبو رمضان، وشرف سلطان الزهراني، وخديجة محمد الحضرمي، وسمر نواوي فلمبان، وأمل علي العمري، وسلمى عبدالهادي الجهني، ودارين عمر باخريبة، وابتهال عبدالحميد سندي، وغدير سعيد الجهني.

ثم كرم سموه المعلمين المتميزين في نسخة الجائزة السادسة لهذا العام وهم: عبدالله أبو طالب هزازي، وعزيزة عبدالله الغامدي، وفاطمة عايش المطيري، ومحسن عبدالله آل عزيز، وعبدالعزيز عبدالله الغانمي، ومنتهى عمر سنيور، ومحمد معيوف السلمي، ورأفت كمال بخاري، ونجوى فاروق النجار، وأحلام يحيى الغامدي، وجواهر إبراهيم الزهراني.

وفي جائزة جدة للمعلم المتميز لهذا العام، فاز بالمركز الاول في مرحلة رياض الأطفال المعلمة عهود حسن الخادم، والمركز الثاني فاطمة سعود السريحي، وفي المرحلة الابتدائية "الصفوف الأولية" حصلت على المركز الأول جنى محمد الحربي والمركز الثاني أحمد خضران الزهراني، فيما نالت المركز الثالث شرف سلطان الزهراني، أما المرحلة الابتدائية "الصفوف العليا" فحقق المركز الأول محمد سليمان الفواز والمركز الثاني ابتهال عبدالحميد سندي، والمركز الثالث سامية أحمد الغامدي، وفي المرحلة المتوسطة، فازت بالمركز الأول غدير سعيد الجهني، وفي المركز الثاني ابتسام حسين القرني، والمركز الثالث أريج هاشم الغامدي، وفي المرحلة الثانوية، حصلت على المركز الأول ريم عبدالرحيم قاري، والمركز الثاني حنان موسى فلاتة، فيما حصل على المركز الثالث إيهاب محمد أبو رمضان.

وكانت الجائزة الكبرى للمعلم من نصيب المعلمة مريم إبراهيم الشمراني.

وقال سمو الأمير مشعل بن ماجد: نحن في لجنة أهالي جدة لجائزة المعلم المتميز، نهتم بالعامل الأول لتنشئة جيل ممتاز.

وحكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين تهتم دائماً بالإنسان السعودي وكيفية تطويره ليصبح من أفضل الشعوب قاطبة.

وأشار سموه إلى أن الجائزة بدأت بـ513 معلماً ومعلمة في سنتها الأولى والمتقدم لها هذه السنة 9157 معلماً ومعلمة، وهذا دليل على أن الجائزة لها مكانة في نفوس المعلمين والمعلمات وهو الأهم لتطوير التعليم والمعلمين والمعلمات، وهذا يثلج الصدر.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top