لأول مرة في تاريخ مجلس الشيوخ الأميركي، تم السماح يوم الخميس بدخول عضوة برفقة طفلتها التي وضعتها داخل المجلس مؤخرا.

وكان أعضاء المجلس قد صوتوا يوم الأربعاء على رفع الحظر المفروض على اصطحاب الأطفال داخل المجلس، بعد أن وضعت العضوة تامي دكوورث طفلتها "ميلي بيرل" الأسبوع الماضي داخل المجلس، لتصبح بذلك أول عضوة تضع مولودا أثناء خدمتها.

وكتبت دكوورث تغريدة قالت فيها "إن تغيير اللائحة بالأمس قد لا ينطبق إلا على مجلس الشيوخ، لكنني آمل أن يكون ذلك بمثابة رسالة مفادها أن الأسر العاملة في جميع أنحاء أميركا تستحق سياسات ملائمة للأسرة في أماكن العمل ".

وكانت دكوورث "50 عاما" فقدت ساقيها أثناء خدمتها على متن طائرة مروحية في العراق في عام .2004 وأنجبت طفلها الأول ، أبيجيل ، في عام 2014 عندما كانت عضوة في مجلس النواب.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top