يختتم الاتحاد السعودي للتايكوندو أنشطته الداخلية اليوم السبت على صالة نادي الشباب تحت رعاية رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ وسيحصل البطل على مكافأة مالية للفريق البطل ولأفضل خمسة مدربين في موسم 2018 م عرفاناً وتقديراً للجهود التي تبذل في صالح اللعبة، وستة حكام لمن مثلوا الاتحاد خارجياً وقدموا عطاء مميز علاوة على ستة آخرين ممن سجلوا حضوراً في المنافسات المحلية.

وتعد فرق الشباب والهلال والسلام وأبها الأقرب لنيل كأس التفوق العام.

وجهز المسؤولين بالاتحاد مدرجات خاصة لاستقبال العائلات لحضور المنافسات.

وأقيمت أمس على هامش البطولة ورشة عمل للإداريين وللمدربين في المملكة بحضور رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو العميد الركن شداد العمري.

من جهته اثنى مدير الاتحاد سامي الطلب على مبادرة الرئيس ومجلس الإدارة بتقديم المكافآت العينية والنقدية للمتفوقين وقال: "سيكون ذلك حافزاً للاعبين والمدربين وسيشعل المنافسة التي تصب معطياتها لمصلحة اللعبة بعد ارتفاع مؤشر العطاء بالوصول مؤخراً إلى أولمبياد الأرجنتين بواسطة هشام الدوخي وتحقيق برونزية العالم وقبلها ذهبية العالم عن طريق الثنائي علي المبروك ومحمد السويق، وهذه الإنجازات تحققت خلال فترة وجيزة ونسعى لمضاعفتها".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top