في جنبات مدينة التمور بمحافظة دومة الجندل مقر مهرجان تمور الجوف الخامس، تتواجد مقاهي تراثية بنكهة أهل الشمال وأخرى بالنكهة الحجازية، هذه تصدح بصوت الفناجيل والدلة وتلك تنادى "زمان يا زمان" في مزيح موروث جذب زوار المهرجان، بين الغرف المشيدة من الطين وجذوع نخيل الجوف، والأنغام الحجازية يعايش الزوار المقاهي الشعبية التي أسسها المهرجان للزوار، والتي تقدم الأكلات والمشروبات الشعبية جنباً إلى المنتجات التي تسوقها العارضات في أجنحة الأسر المنتجة.

ويجد الزائر لمهرجان تمور الجوف المتعة في مقهى "سلطان الخير" الشعبي حيث يقدم خبز الصاج والقهوة والشاي والبكيله وحلوة الجوف بالإضافة إلى العديد من المنكهات كالنعناع والحبق والليمون والزعفران بأيدي سيدات سعودية جذبت منتجاتهن زوار المهرجان.

وفي الجانب الآخر يوجد "ديوانية جدي" على الطريقة الحجازية ويقدم القهوة والشاي والبليلة وماء الزير وماء الورد والعصائر والأكلات الحجازية القديمة.

وذكر سعود الزارع وعبدالله السبيلة أنه تشدهم النغم الحجازي الشعبي عندما يصدح وليد الحجازي "الزمان الزمان عفوك يا رحمن والعين أبوي والعين أبوي بحفظ يا رحمن"، والتي تعمل هذه الأنغام بجذب زوار المهرجان من الأفراد و العائلات حيث يتسابقون في التصوير والاستماع بالأنغام.

كما يوجد العديد من الجلسات الممتعة والرائعة في ديوانية بيت جدي يقدم فيها الماء والشاي عبر أواني نحاسيه وفخارية تشم معها عبق التاريخ.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top