أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز, أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس اللجنة التوجيهية العليا لبرنامج التوطين بالمنطقة، أن تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية من شباب وشابات المنطقة ضرورة ملحة لتطبيق برنامج التوطين بالمنطقة، وذلك لتمكينهم من أداء الأعمال التي يمكن أن يقوموا بها بمهنية، منوهاً بأضرار التستر التجاري وانعكاساته السلبية على المجالات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية, مبينا سموه أن برنامج التوطين لا يلغي استقطاب الخبرات والأيدي العاملة الوافدة التي ستعمل وفق ما تتطلبه حاجة سوق العمل في التخصصات الداعمة للمجالات التنموية .

جاء ذلك, خلال توقيع سموه ومعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية، الدكتور علي بن ناصر الغفيص مذكرة تفاهم، لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية بالمنطقة؛ بهدف زيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وقد أعلن سموه عن إنشاء معهد متخصص بالمدينة المنورة قريباً لتدريب وتأهيل شباب وشابات المنطقة ليكون ذراعاً فاعلاً في إعداد وتهيئة الكوادر الوطنية.

من جهته أعرب معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية عن شكره لسمو أمير المنطقة على دعمه لبرنامج التوطين والتنمية الاجتماعية بالمنطقة من خلال توجيهه الكريم بإنشاء معهد متخصص لتدريب شباب وشابات المنطقة، مؤكداً معاليه على العمل المستمر لتحقيق أهداف وتطلعات سموه في تطبيق برنامج التوطين بالمنطقة.

وتتضمن المذكرة، وضع جدول زمني لبدء تطبيق برنامج التوطين في منطقة المدينة المنورة؛ بهدف زيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وتوفير حلول نوعية لتعزيز التوطين المنتج والمستدام، وذلك في المراكز والأسواق التجارية المغلقة والمولات، والجمعيات الخيرية ولجان التنمية، ومنافذ البيع لعدد من التجهيزات والأدوات والأثاث وقطع الغيار وغيدهع وفقاً لما تضمنته الاتفاقية، بالاضافة لللوظائف الفندقية والسياحية.

ووفقًا للمذكرة، تلتزم منظومة العمل والتنمية الاجتماعية بتقديم الدعم في التدريب والتأهيل اللازمين لتوطين الأنشطة المستهدفة، وتقديم البرامج التدريبية الإلكترونية اللازمة لتأهيل الشباب في الأنشطة المستهدفة عبر منصة "دروب"، وتقديم الدعم الفني والتمويلي للشباب من الجنسين الراغبين في العمل الريادي الحر، وإقامة الملتقيات التوظيفية اللازمة لتحقيق المواءمة بين أصحاب العمل والباحثين عن العمل بما في ذلك الإفادة من البوابة الوطنية للعمل، وتقديم الدعم في مجال التفتيش ومتابعة قرارات التوطين بالتكامل مع لجان التوطين، وكذا تقديم الدعم من خلال برنامجي "وصول" وبرنامج خدمة ضيافة الأطفال للمرأة العاملة "قرة"، كما وأكدت المذكرة على تفعيل دور منظومة (نماء المنورة) في التدريب والتأهيل لسوق العمل في ضوء البرامج المستهدفة لدى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top