جدد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأمير خالد بن سلمان إدانة المملكة للهجوم الكيماوي المروع الذي نفذه نظام الأسد في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا.

وأكد الأمير خالد أنه يجب على المجتمع الدولي أن يتحمل مسوؤليته تجاه استخدام الأسلحة المحرّمة دولياً والرد عليه، وشدد على أن هذا الهجوم الوحشي على الأبرياء والمدنيين هو امتداد لجرائم نظام الأسد، وداعمه الأساسي النظام الإيراني وأدواته في المنطقة (حزب الله والمليشيات الطائفية التابعة له)، مؤكداً أنه "يجب علينا أن نقف ضد عدوانهم في المنطقة في سوريا واليمن والدول الأخرى".

الجدير بالذكر أن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية قد عبر عن قلق المملكة البالغ وإدانتها الشديدة لهجوم دوما الكيماوي، وراح ضحيته عشرات المدنيين من النساء والأطفال.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top