أكدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عدم وجود تعدي على موقع درب عجلان الأثري في مركز نعام في محافظة الحريق بمنطقة الرياض، من قِبل الشركة المنفذة لمشروع الطريق الفرعي الذي يربط طريق الحائر بمركز نعام.

وأوضح د.نايف بن علي القنور، مدير عام التسجيل وحماية الآثاربقطاع الآثار والمتاحف في الهيئة أن ما تم تصويره ونشره في أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن تعدي على موقع درب عجلان الأثري ليس في الموقع، وإنما في المنطقة الشمالية للموقع بالقرب من أحد الأودية المشابهة له ولا تمت بصلة للموقع الأثري.

وأبان أنه تم تشكيل لجنة مكونة من فريق من المختصين بالهيئة ومندوب من مركز نعام ومندوب من وزارة النقل وعضوين من ذوي الخبرة من مركز نعام للوقوف على الموقع، حيث تبين عدم وجود تعدي على الموقع من قِبل الشركة المنفذة للمشروع.

وأهاب القنور بالمواطنين والمقيمين إلى تحري الدقة في نقل أي معلومة، داعيا إلى أخذ الاخبار والمعلومات عنها من مصادرها المختلفة سواء من المواقع الإلكتروني الخاص بالهيئة أو من حسابات الهيئة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، أو بالتواصل المباشر مع إدارة الاعلام بالهيئة.

يشار إلى أن موقع درب عجلان الأثري يقع بمركز نعام التابع لمحافظة الحريق جنوب غربي مدينة الرياض، ويمتد الموقع من مركز نعام إلى مدينة الرياض على جبال طويق، وتم تسجيل الأثر الباقي لمسار الدرب وتوثيقه في سجل الآثار، وهو من أهم الطرق التاريخية في المملكة والتي سلكها جيش التوحيد بقيادة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود –يرحمه الله -.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top