أصدرت الإدارة العامة للتعليم بالمدينة المنورة والمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة بياناً مشتركاً عن ظهور حالتي اشتباه لطالبتين باكستانيتين مصابتين بداء "الجرب، وتم بموجبها اتخاذ التدابير اللازمة، وذكر البيان أنهما تسكنان في عمارة واحدة، وتم التعامل معهما من قبل مركز الرعاية الصحية حيث شفيت إحداهما وما زالت الأخرى تتابع علاجها في المنزل.

وأكد البيان أن قطاعي "الصحة" و "التعليم" يتابعان باهتمام بالغ هذا الملف من خلال إدارة الصحة المدرسية بالمراكز الصحية داخل الأحياء، وقد تم توجيه أولياء الأمور لإجراء الكشف الطبي على أبنائهم وبناتهم للاطمئنان على الحالة الصحية للطلاب والطالبات.

كما تقوم فرق طبية بالتنسيق مع "الصحة" بزيارات مسحية على مدارس الحي الذي توجد به المدرسة، وتعمل إدارة المدرسة المذكورة وبشكل يومي على متابعة حالات الطالبات بالتنسيق مع الصحة المدرسية للتأكد من عدم وجود حالات اشتباه مماثلة.

كما تم تنظيف وتعقيم المدرسة بشكل كامل وقدمت محاضرة توعوية للطالبات للوقاية من مرض "الجرب" بالتعاون والتنسيق مع مركز الرعاية الصحية الأولية بالحي، وجرى تشكيل فريق طوارئ بالمنطقة لتعقيم جميع المدارس وفق النظام المتبع في مثل هذه الحالات.

وشدد البيان على أن حالات الاشتباه محدودة جداً لا تتجاوز الحالات المذكورة حتى تاريخه وأن الفرق الطبية وفريق الصحة المدرسية وإدارة صحة البيئة تقوم بجولات على كافة الأحياء والمدارس لتنفيذ خطة وقائية لمكافحة هذا الداء.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top