استعاد مانشستر سيتي بعض اتزانه وعاد لعزف نغمة الانتصارات ليقترب خطوة مهمة على طريق استعادة لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم بفوزه الثمين 3 / 1 على مضيفه توتنهام اليوم السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة.

وأصبح مانشستر سيتي بحاجة إلى فوز واحد فقط في مبارياته الخمس المتبقية بالمسابقة هذا الموسم ليتوج باللقب للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ موسم 2013 / 2014.

ولكن الفريق قد يتوج بطلا للمسابقة غدا الأحد في حال تعثر جاره ومنافسه العنيد مانشستر يونايتد أمام ضيفه ويست بروميتش ألبيون في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وكان مانشستر سيتي على وشك حسم اللقب قبل أسبوع من خلال مباراته أمام ضيفه مانشستر يونايتد لكنه فرط في تقدمه 2 / صفر في الشوط الأول وخسر في الشوط الثاني 2 / 3 ليصبح بحاجة إلى الفوز في مباراتين لحسم اللقب بغض النظر عن نتائج مانشستر يونايتد.

وحقق الفريق اليوم أول هذين الانتصارين في انتظار تعثر يونايتد غدا أو تحقيق الانتصار في المرحلة المقبلة.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 87 نقطة في الصدارة موسعا الفارق مع يونايتد إلى 16 نقطة مؤقتا فيما تجمد رصيد توتنهام عند 67 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط خلف ليفربول.

والفوز هو الأول لمانشستر سيتي بعد ثلاث هزائم متتالية حيث خسر الفريق أمام ليفربول صفر / 3 ذهابا و1 / 2 إيابا في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا كما سقط أمام مانشستر يونايتد 2 / 3 مطلع الأسبوع الماضي.

وأنهى مانشستر سيتي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما البرازيلي جابرييل جيسوس والألماني إلكاي جيوندوجان في الدقيقتين 22 و25 من ضربة جزاء مقابل هدف سجله لاعب الوسط الدنماركي كريستيان إيركسن في الدقيقة 42.

وفي الشوط الثاني، باءت محاولات توتنهام لتحقيق التعادل بالفشل ثم أضاف رحيم ستيرلنج الهدف الثالث لمانشستر سيتي في الدقيقة 72.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top