واصلت صحة منطقة مكة المكرمة جهودها في رصد ومتابعة حالات اشتباه مرض الجرب الجلدي بين طالبات وطلاب مدارس مكة والأحياء القاطنين بها منذ ظهورها قبل عدة أيام.

وأوضحت صحة مكة المكرمة لجميع أهالي وقاطني وزوار مكة أن حالات الاشتباه المرصودة وصلت 264 حالة تمت السيطرة عليها، واتخاذ الإجراءات من قبل الفرق الصحية الموفدة من الصحة في المدارس ومنازل المصابين.

وقامت المديرية العامة للشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة الصحة العامة وبعد التنسيق مع إدارة تعليم مكة بتخصيص 12 فريق صحي ميداني (فرق رجالية وفرق نسائية) كل فريق مكون من طبيب / طبيبة وعدد اثنين من كادر التمريض، بإشراف ومتابعة إدارة الصحة العامة؛ لزيارة المدارس لتنفيذ الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها في التجمعات المدرسية وعمل مسح طبي لجميع الفصول التي بها حالات اشتباه بالمرض، حيث تم منح الحالات المشتبه بها في المدارس إجازة مرضية لحين شفائهم مع منحهم العلاج اللازم، وعمل تثقيف صحي للطلاب والطالبات لتوعيتهم بأسباب المرض وطرق الوقاية منه.

كما تم زيارة عدد 8 مواقع سكنية في الأحياء التي تتواجد بها المدارس، حيث شخصت عدد 264 حالة جرب موزعة بين المدارس ومواقع سكن الحالات المبلغة.

كما تود صحة مكة المكرمة أن تطمئن أهالي مكة وزوراها بأن حالات الاشتباه لم تتجاوز مدارس الجاليات المتواجدة في الثلاثة الأحياء السكنية التي تم حصرها والتعامل مع حالات الاشتباه ومعالجه الحالات المؤكدة بالأدوية المخصصة (أقراص تعطى مره واحدة عن طريق الفم أو كريم يدهن به الجسم وذلك وفقا للوزن والعمر لكل حالة) وفق النظام الطبي المتبع.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top