تقدم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحه بطلب لقاء رئيس وأعضاء مجلس الشورى، يوم الاثنين المقبل في لقاء مفتوح بالمجلس للاطلاع على أفكار الأعضاء والاستنارة بها، بالإضافة إلى استعراض التوجهات الاستراتيجية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول الرقمي بالمملكة.

وسيسهم اللقاء في تبادل الخبرات والاطلاع على رؤية أعضاء مجلس الشورى حيال القطاع، وتبصيراً منه بالتوجهات الاستراتيجية الجديدة للقطاع، والمعنية بصناعة تقنية المعلومات للقطاع خلال السنوات الخمس المقبلة ومتطلبات تحقيقها وفقاً لرؤية المملكة 2030.

وكانت وزارة الاتصالات قد أطلقت في وقت سابق، توجهاتها الاستراتيجية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والتحول الرقمي والتي جاءت تحت شعار " التمكين من استثمار الفرص التي يوفرها عصر الرقمنة والوصول بالمملكة لطليعة الدول المبتكرة "، في حفل موسع شهده جمع غفير من المسؤولين ورواد التقنية، يذكر أن التوجهات الجديدة تم تصميمها وفقاً لعدة مرتكزات أساسية تتمثل في وضع مصلحة المواطن على قمة الأولويات بالإضافة إلى الحرص على تشجيع ودعم الجهود الجماعية، وروح الإبداع وريادة الأعمال في المجتمع السعودي، وذلك للوصول إلى المجتمع الرقمي المنشود إضافة لتطوير الخدمات العامة، هادفةً إلى تعزيز مكانة المنظومة كجهة رائدة في مسيرة التحوّل الرقمي في المملكة من خلال محاورها الأربعة إلى جانب العديد من الأهداف كبناء وتطوير البنية التحتية الرقمية اللازمة لتطوير قطاع تقنية المعلومات والنهوض به، وتمكين المستخدمين والشركات والجهات الحكومية من خلال دعم القدرات البشرية وتنمية صناعة التكنولوجيا , إضافةً إلى تحقيق تحوّل رقمي من خلال تطوير أساس رقمي قوي يتسم برقمنة القطاعات والبيانات المفتوحة، وتحقيق الابتكار في الخدمات الحكومية لتصبح الحكومة واحدة من الحكومات الأكثر ابتكاراً على الساحة العالمية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top