ما زالت حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية مستمرة، حيث ضربت البلاد موجة شديدة من الأمطار الغزيرة والسيول خلال الساعات القليلة الماضية، وعلى غير المعتاد في مثل هذا التوقيت من العام، وغرقت بعض المدن في مياه الأمطار ولم تستطع شبكات الصرف الصحي أن تستوعب هذا الكم الهائل من المياه، بل إن الرعد والبرق وسوء الأحوال الجوية تسبب في وقوع عدة حرائق وانقطعت الكهرباء عن بعض القرى والمدن والنجوع.



وقال رئيس هيئة الأرصاد الجوية الدكتور أحمد عبد العال، مراراً وتكراراً أن التقلبات الجوية تعتبر سمة من سمات فصل الربيع، هذا وقد حذرت الأرصاد منذ يوم الإثنين الماضي من تلك الموجة التي ضربت البلاد واليوم وخلال اتصال هاتفي للدكتور عبد العال مع برنامج صباح أون اليوم والذي يذاع على قناة أون لايف، أكد أنه هناك فرص لسوط أمطار غزيرة خلال الساعات المقبلة وسوف تصل إلى حد السيول على سيناء والبحر الأحمر.

وأضاف عبد العال أنه بالرغم من الأمطار الغزيرة إلا أن درجات الحرارة في معدلاتها الطبيعية وأكد أنه وبداية من الجمعة القادمة فسوف يكون هناك تحسن في الأحوال الجوية وتنعدم فرص سقوط الأمطار، وأشار إلى أن نشاط الرياح هو الذي جعل المواطنين يشعرون بانخفاض في درجات الحرارة، مضيفًا أن ذروة سقوط الأمطار على معظم أنحاء الجمهورية سيكون خلال الساعات المقبلة، ويذكر أيضاً أن عاصفة رملية محافظة البحر الأحمر منذ قليل وقامت بحجب الرؤيا.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top