نقل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير اليوم ، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ لأسرتي وذوي الشهداء وكيل الرقيب صالح علي العمري، ووكيل الرقيب عبدالله غازي الشهري اللذين استشهدا إثر الحادثة الإرهابية التي تعرضت لها نقطة تفتيش أمنية على طريق عرقوب الواصل بين محافظتي المجاردة وبارق الخميس الماضي.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر العزاءين محافظ المجاردة يحي بن عبد الرحمن آل حموض وذوو الشهيدين وعدد من المشايخ.

وقدم سمو أمير منطقة عسير تعازيه ومواساته ، داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ، وأن يدخلهم فسيح جناته وأن يتقبلهم مع الشهداء والأبرار.

كما قدمت أسر الشهداء الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة - أيدها الله - ولسمو أمير المنطقة على تقديمه واجب العزاء ، داعين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top