قالت أماني إبراهيم محمد مدير عام المعاشات الاستثنائية بوزارة التضامن الاجتماعي إنه وفقاً لقانون 71 لسنة 64 فمن حق العاملين المدنيين بالدولة سواء بالقطاع الحكومي أو القطاع العام الحصول على معاش استثنائي، حسب الحالة الاجتماعية والمرضية.
وأضافت في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم إنه لايحق للموظف الحصول على معاش استثنائي.

وأشارت إلى أنه يتم منح 1500 جنيه فى الحالات المرضية، وبالنسبة للحالات الاجتماعية يتم منح رب الأسرة معاشا استثنائيا، إذا كان دخله أقل من 1500 جنيه، وذلك وفقا لقرار مجلس الوزارة رقم 38 لسنة 2012 ، وبناء على جدول تشخيص الأمراض، حيث يتم منح المعاش بناء على تقرير طبي من هيئة التامين الصحي. 

وأكدت أنه يجوز منح معاشا استثنائي للطالبة فى المرحلة الجامعية قيمته 50 جنيها، كما يتم منح الطلبة من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية 40 جنيها، لافتة إلى أن المعاش الاستثنائي يورث ولا ينقطع بوفاة من يحصل عليه.

وأكدت أن الصرف يتم من خلال الفيزا بعد عرض التقارير على اللجنة العليا للمعاشات الاستثنائية، برئاسة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، وصدور قرار من رئيس الوزراء، وأن المعاش الاستثنائي يتم زيادته مع الزيادة المقررة للعلاوة الاجتماعية التى يصدرها رئيس الجمهورية.


وقالت إن المعاش الاستثنائي لابد أن يشترط فيه مدة التأمينات وهو يختلف عن تكافل وكرامة الذى يتم منحه لفئات اكثر احتياجا، كذلك يتم منح المعاش الاستثنائي لمن قدم خدمات جليلة بحصوله على أوسمة وأنواط من الدولة، على أن يتقدم بطلب يتضمن صورة الوسام، بالإضافة إلى منح معاشات استثنائية قيمتها 1500 جنيه لشهداء العمليات الإرهابية، طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء 915 لسنة 2015، ويجوز الجمع بينه وبين أى معاش أخر.

وبالنسبة لمصابي العمليات الإرهابية، قالت إنه يتم منح المعاش الاستثنائي حسب نسبة العجز، الذى تحدده اللجنة الطبية، كذلك يتم منح شهداء العمليات الإرهابية 10 آلاف جنيه، و5 آلاف جنيه للمصابين، وفقا لبند النكبات والإغاثة من وزارة التضامن الاجتماعي، موضحة أنه لابد من توافر مستندات معينة أهمها شهادة النيابة العامة.

وأشارت إلى أنه يحق لأى شخص أن يتقدم بالحصول على معاش استثنائي بادارة المعاشات الاستثنائية، حيث يتم عمل بحث اجتماعي لتحديد مدى أحقيته فى الحصول على المعاش من عدمه.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top