قال نائب رئيس كلية العلوم السياسية، والعضو بمجلس الأمن القومي الروسي، أندريه مانويلو أمس، الأربعاء، إن روسيا ستدمر كل القواعد الأمريكية في سوريا؛ في حال استهداف الضربة الأمريكية للعسكريين الروس.   وأكد "مانويلو"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن وزارة الدفاع الروسية أخطرت الولايات المتحدة بأنه في حالة قيام أمريكا بضرب دمشق والقواعد العسكرية السورية، فإن القوات الجوية الروسية ستشن ضربة انتقامية ضد المواقع التي أُطلقت منها الصواريخ الأمريكية.   وأضاف نائب رئيس كلية العلوم السياسية، "إذا كانت طائرات أمريكية فستسقط وإذا كانت سفن عسكرية فستدمر بوحشية الولايات المتحدة أخذت التحذيرات الروسية على محمل الجد ومتأكد من أنها ستحسن سلوكها لاحقًا". 

 وعلّق على تصريحات البيت الأبيض بشأن إمكانية استهداف القوات الروسية في سوريا، قائلًا: "أعتقد أنه إذا قامت الولايات المتحدة بضرب المواقع التي يتواجد فيها العسكريون الروس بجانب السوريين، فإن روسيا ستقوم على الفور بشن ضربة انتقامية على المجموعة العسكرية الأمريكية بالكامل"، متابعًا "سيكون لدى الأمريكيين "بيرل هاربر" ثانية".


  وأوضح الخبير الروسي، أن روسيا على الأغلب لن ترد على الضربة الأمريكية في حال استهدفت الميليشيات السورية وحزب الله.

  وأضاف "روسيا تنفذ في سوريا عمليات عسكرية لمواجهة الإرهاب الدولي وليست في كتلة واحدة مع الرئيس السوري، بشار الأسد ضد الدول الغربية".   وكان البيت الأبيض قد أعلن أمس، الأربعاء، أنه لا يستبعد إمكانية استهداف القوات المسلحة الروسية في سوريا خلال الضربة العسكرية المحتملة التي تنوي واشنطن شنها؛ ردًا على الاتهامات الموجهة للحكومة السورية بشأن قيامها بهجوم كيميائي مزعوم في منطقة الغوطة الشرقية أسفر عن 60 قتيلًا.  

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top