بدأت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع كليات الشرق العربي للدراسات العليا، أعمال التنقيب والتوثيق الأثري للموسم الأول في قصر غيلان بعودة سدير، وذلك مطلع الأسبوع الحالي.

وتشمل أعمال الموسم الأول إجراء عدد من المجسمات الأثرية في المنطقة الواقعة داخل قصر غيلان والمرافق المعمارية التابعة للموقع، حيث يأتي هذا المشروع نتيجة للاتفاقية الموقعة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وكليات الشرق العربي للدراسات العليا، وإسهاما من الكلية في تفعيل خدمة المجتمع عن طريق البحث العلمي التطبيقي.

يذكر أن قصر غيلان يعد من المواقع الأثرية المهمة التي ذكرت في العصر الجاهلي، حيث يحتوي على نماذج لمباني التراث العمراني في المنطقة، ويقع في مركز عودة سدير على الطريق الرابط بين بلدات سدير، وهي من قرى سدير الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من منطقة الرياض.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top