رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم حفل تخريج الدفعة التاسعة من طلاب جامعة شقراء , وذلك بمقر المدينة الجامعية بالمحافظة ، بحضور عدد من محافظي محافظات منطقة الرياض ومدراء القطاعات الحكومية والأمنية.

وبهذه المناسبة قال سمو أمير منطقة الرياض : " أنا سعيد هذا اليوم أن أكون في جامعة شقراء وبلا شك هذه الجامعة أثبتت وجودها الآن وأصبحت تنتشر على نطاق واسع جداً وهذا لا بد أن يعطي نتائج طيبة ونوعية مميزة من الطلاب والطالبات " .

وأضاف سموه : " بحمد الله مسيرة الجامعة جاءت متوافقة مع الرؤية الوطنية وستحقق - بمشيئة الله - المقصود منها وأشكر حقيقة كل من عمل في هذا الجامعة وعلى رأسها معالي مدير جامعة شقراء الدكتور عوض الأسمري الذي يبذل جهده في سبيل نجاح الجامعة " .

وكان في استقبال سموه في مقر الحفل معالي مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة بالجامعة .

بعد ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم كلمة لعميد القبول والتسجيل بجامعة شقراء الدكتور محمد بن سعد اليحيى رحب فيها بسمو أمير منطقة الرياض ، معرباً عن شكره لسموه على رعايته حفل تخريج الدفعة التاسعة من طلاب الجامعة في دلالة واضحة على المكانة التي تحظى بها الجامعات لدى سموه .

وقال : " تخرج في جامعة شقراء منذ نشأتها ما يقارب من أربعين ألف طالب وطالبة ، ونفخر بأن من هؤلاء الخريجين جنوداً مرابطين على الحدود والثغور ، ومنهم من تبوأ مناصب قيادية ووظائف مهمة في الأجهزة الحكومية ، ومنهم من حصد ثمار تخرجه وشارك بمشاريع ريادية تخدم المجتمع وغيرهم آخرين اتجهوا لاستكمال دراستهم العليا " .

وأضاف : " في هذا العام تزف جامعة شقراء (2389) خريجاً للوطن الغالي تخرجوا في (أربع وعشرين) كلية ، في العديد من التخصصات التي تتوائم وسوق العمل " .

عقب ذلك القى معالي مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري كلمة رحب فيها براعي الحفل ، مؤكداً أن هذه الرعاية السنوية تجسد مدى اهتمام قيادتنا الرشيدة - وفقها الله - بالعلم وعنايتها الفائقة بالتعليم, مبيناً أن تخريج أكثر من 6600 طالب وطالبة من الدفعة التاسعة يشكل الطلاب 2388 طالباً ، والطالبات 4235 طالبة ، من أصل ( 32) ألف طالب وطالبة أجمالي طلاب الجامعة ، يمثلون مرحلة من مراحل الجامعة عاشتها وهي تعمل على بناء البنية التحية للمنشآت وإنشاء الهياكل الإدارية والمنهجية الأكاديمية .

وأشار إلى أن البنية التحتية للمدن الجامعية ، والكليات الأكاديمية التي أنشأتها الدولة - أيدها الله - خلال (9 ) سنوات الماضية وتم افتتاحها لتستقبل الطلاب والطالبات والهيئة الأكاديمية أصبحت الأرضية القوية التي قامت عليها الجامعة وكانت دولتنا سخية في العطاء وتقديم الخدمة التعليمية الأكاديمية التي مكنت جامعة شقراء وبكل ثقة أن تنفذ برامجها وتحقق أهدافها في نشر التعليم الجامعي على حيّز كبير من محافظات غرب الرياض ، وتقديم الأبحاث العلمية ، ومساهمتها في خدمة مجتمعها ، وتمكنت جامعة شقراء وفِي وقت قصير من أن تسهم مع الجامعات السعودية في شمولية التنمية وتوزيعها بين المناطق .

وأشار معاليه إلى أن سمو أمير منطقة الرياض افتتح خلال العام الماضي 1438 هـ عدداً من مشروعات الجامعة التنموية للطلاب والطالبات بقيمة تجاوزت 500 مليون ريال في محافظات : شقراء ، والدوادمي والقويعية وضرماء وثادق، ووضع حجر أساس إنشاء مشروع المجمع الأكاديمي للطالبات بمحافظة عفيف.

وشهد برنامج الحفل مسيرة للطلاب الخريجين أمام راعي الحفل ، إضافة إلى عرض مرئي لإنجازات الجامعة من البنى التحتية والبرامج التطويرية والتعليمية خلال مسيرتها الماضية ، كما تشرف الطلاب المتفوقون والحاصلون على مرتبة الشرف بالسلام على راعي الحفل واستلام شهادات التكريم .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top