زار السفير البريطاني في المملكة سايمون كوليس اليوم الخميس مشروع وسط العوامية التنموي الذي سيغير البلدة من الناحية التنموية ويجعلها منطقة جذب سياحي.

وأبان السفير فور وصوله المملكة هزمت الإرهابيين، وأطلقت إعمار المجتمع، والكثير من الاستثمارات في الموقع، وتابع "ها أنا أزور المشروع وفِي الماضي شهد العديد من المشاكل ولكن حاليا هناك هدوء وحفظ للأمن الذي عاد للعوامية، وتهدف إلى إعادة تجديد المجتمع".

ورحب م. نبيه البراهيم عضو مجلس الشوى وهو ابن بلدة العوامية بالسفير، وقال: "سعيدٌ جدا بزيارة سعادة السفير البريطاني لبلدتي العوامية بمحافظة القطيف في المنطقة الشرقية"، مضيفاً " سعادته شاهداً حيّاً على مشروع بناء الإنسان والمكان التي تتبناه حكومة المملكة تجاه شعبها على كل أرض سعودية، ويكفي أن تكون سعودية لتستحق كل ذلك وأكثر".

وقام السفير بجولة على الموقع إضافة إلى زيارته لمناطق أخرى في محافظة القطيف، وشملت أولى محطاته كلية لينكون للبنات في محافظة القطيف، إذ كان في استقباله نائبة العميدة جين لورد، ومديرة دعم العمليات رزان آل إبراهيم، ومديرة المركز المهني أماني العلي، ومديرة الدعم التقني نور عزمي، ومديرة السنة التحضيرية ايما فتزويلسون، ومديرة التخصصات التقنية كريستين هاردينج، ورئيسة المجلس الطلابي الطالبة مريم السوبادي.

وحضر اللقاء مع السفير 320 متدربة من منسوبات الكلية، وقال: " أن المملكة تشهد الكثير من التغييرات الاجتماعية والاقتصادية تحت قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفق رؤية2030"، مشيرا إلى التطور السريع الذي تشهده المملكة في كافة الصعد وعلى رأسها ما يمس جانب المرأة السعودية وحضورها على جميع المستويات.

وتفاعلت الطالبات مع السفير فيما اختتم اللقاء بتكريم الكلية للضيف بدرع تذكاري وهو عبارة عن منحوتة تعكس جانب من تراث محافظة القطيف.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top