رفعت إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي استعدادها لاستقبال الزيادة المتوقعة في أعداد القادمين لأداء العمرة عبر صالات المطار خلال شهر رمضان المبارك وذلك من خلال تهيئة الصالات لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن. وكشفت إحصائية حديثة للمطار أن إجمالي عدد المعتمرين القادمين والمغادرين منذ بداية الموسم الذي انطلق في الأول من شهر صفر الماضي بلغت نحو 6.4 مليون معتمر، حيث بلغ عدد المعتمرين القادمين 3.033.847 مليون في حين بلغ عدد المغادرين 3.397.757 مليون معتمر. من جهته أكد مدير عام مطار الملك عبد العزيز الدولي الأستاذ عصام نور استعداد المطار لاستقبال ضيوف الرحمن من المعتمرين خلال شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن كافة القطاعات التشغيلية والشركات العاملة بالمطار تعمل على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتحقيق أعلى معدلات في الأداء. وأضاف مدير عام المطار أن هذه الفترة تشهد تصاعداً كبيراً في اعداد المعتمرين منذ بداية شهر شعبان وتتزامن ايضا مع الاجازة المدرسية مما يزيد من كثافة الرحلات وزيادة الضغط على مرافق المطار، إذ من المتوقع أن يصل عدد المعتمرين القادمين عبر المطار خلال شهر رمضان أكثر من مليوني معتمر، لافتاً إلى أن إدارة المطار تعمل مع شركاء النجاح من الجهات الحكومية والأهلية العاملة بالمطار من خلال تعزيز التنسيق والتعاون المستمر لضمان انسيابية وسهولة الحركة وبما ينعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للمسافرين ونجاح العمليات التشغيلية.

وأوضح عصام ، أن الخطة التشغيلية لموسم العمرة للعام الجاري1439هـ، بدأت في الأول من شهر صفر الماضي وتمتد إلى نهاية الثامن عشر من شهر شوال المقبل، ومن المتوقع خلالها أن يستقبل المطار ملايين معتمر في مرحلتي القدوم والمغادرة تم خدمتهم من قبل أكثر من 27 جهازا حكوميا وأهلياً بكامل طاقته البشرية لتقديم الخدمات لضيوف الرحمن في صالات الحج والعمرة، كما تتضمن الخطة تجهيز 7صالات للقدوم و7 للمغادرة في صالات الحج والعمرة، حيث بدأت منذ وقت مبكر كافة الاستعدادات لاستقبال موسم العمرة لهذا العام من خلال العمل على تطبيق الخطة التشغيلية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top