قال وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للاغاثة، عبدالرقيب فتح، إن استهداف الانقلابيين للملاحة الدولية قبالة ميناء الحديدة يعد عملاً ارهابياً، وتجاوزاً خطيراً، ومخالفاً للقوانين الدولية والإنسانية.

وأشار وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية، أن تواجد الميليشيا المسلحة الحوثية في ميناء الحديدة يجعله ميناء عسكري وليس اغاثي، وتستخدمه المليشيا لتهديد الملاحة الدولية والأمن والجوار الاقليمي والدولي"، مطالباً الامم المتحدة بالضغط على المليشيا الانقلابية لتسليم كل الموانئ والمطارات للحكومة الشرعية أو تنفيذ مبادرتها حول ادارة الميناء.

وأضاف الوزير اليمني، أن بقاء الميناء تحت سيطرة المليشيا يهدد أكثر من 30 بالمئة من التجارة الدولية التي تمر في المياه الدولية، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسئوليته الكاملة ازاء كل التهديدات التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية، والضغط عليها بكل السبل والوسائل لايقاف جميع اشكال الانتهاكات والتهديدات.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top