أقام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في مدينة مأرب حفل اختتام الدورة الثانية من المرحلتين الثالثة والرابعة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم المليشيات الحوثية، وذلك في حفل تكريمي أقيم أمس, بحضور وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح, وعدد من المسؤولين المحليين والناشطين الحقوقيين, وأولياء أمور الأطفال المجندين بالتعاون مع مؤسسة وثاق للتوجه المدني.

وتنوعت فقرات الحفل التي عكست التأهيل النفسي والاجتماعي الذي يخضع له الأطفال المجندون التي تعددت ما بين فقرات مسرحية وإنشادية وشعرية، وإقامة معرض صور للأعمال الفنية ومهارات الرسم.

وعبّر المجندون في كلمة لهم عن شكرهم للفتة الإنسانية الكريمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي احتواهم واستوعب معاناتهم وعمل على تأهيلهم وإعادة دمجهم بالمجتمع .

من جانبهم أشاد أهالي الأطفال بالجهود التي يقدمها المركز للتخفيف من معاناة أطفالهم جراء الأزمة التي يعيشونها، وبالأخص في مجال إعادة تأهيلهم من خلال البرامج المكثفة النفسية والاجتماعية والتعليمية بهدف إعادة دمجهم في المجتمع ويعد مشروع إعادة تأهيل الأطفال الذين زجت بهم المليشيات الحوثية كدروع بشرية في الصراع المسلح من المشاريع النوعية التي يقدمها المركز للأشقاء باليمن في كافة القطاعات التي بلغت 217 مشروعاً متنوعاً, شمل كل القطاعات الإنسانية في جميع المحافظات اليمنية دون استثناء.

يذكر أن المشروع يهدف في مرحلتيه الثالثة والرابعة إلى إعادة تأهيل 81 طفلاً مجنداً ومتأثراً بالحرب, من عدة محافظات في الجمهورية اليمنية .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top