كرّم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية في مجلس الاثنينية الأسبوعي بديوان الإمارة أمس، المتقاعدين من منسوبي إمارة المنطقة الشرقية لهذا العام 1439هـ .

وقدم سموه خلال كلمته الشكر لكل ما قام به المتقاعدون على مدى سنوات خدمتهم الطويلة التي قضوها في خدمة الدين ثم الملك والوطن‏، معبراً سموه عن شكره لكل من عمل بجد واجتهاد وهمه عالية, وكان مثالاً للأمانة والإخلاص والعمل السليم المنتج الذي يشهد لهم وسيبقى مكانهم محفوظاً في قلوبنا.

وأضاف سموه " إن كل من عمل بهذه الإمارة سواء انتهت خدماتهم هذا الشهر أو من سبقهم من إخواننا فهم يكونون بيننا وهذا بيتنا جميعا وسيجدون‏ كل رعاية من زملائهم الموجودون الآن , ونقول لهم عملتم فأجدتم ‏وكفيتم ووفيتم, سائلاً الله عز وجل أن يوفقكم في ما أنتم مقبلون عليه.

وألقى فيحان بن جروان بن قويد كلمة نيابة عن المتقاعدين قال فيها " ها نحن اليوم نترك العمل الرسمي أنا وزملائي بعد نيل شرف الخدمة بإمارة المنطقة الشرقية حيث كان ولا يزال وسيظل شرف لايضاهيه أي شرف وسنظل أوفياء ومخلصين الله ثم للمليك و الوطن كما كان أباؤنا وأجدادنا وسنورثه لأبنائنا لأن خدمة هذا الوطن ليس فيها تقاعد كما قال رحمه الله الأمير نايف بن عبدالعزيز كلمته الخالدة : ( إن هناك أمر لايمكن التقاعد منه وهو خدمة هذا الوطن ) لأنه أعطانا الكثير ومهما تقدم سيبقى قليلاً بحقه فأعظم نعم الله التي أنعم علينا الأمن والأمان وقد كان لنا الشرف بالعمل تحت قيادة سموكم الكريم حالياً وسابقاً .

حضر اللقاء طلاب مدرسة المنذر بن الزبير الثانوية بمكتب شرق التعليم بشرق الدمام الذين قدموا جهوداً كبيرة في العمل التطوعي والخدمة المجتمعية من بينها تنظيم ثلاث حملات للتبرع بالدم في محيط المدرسة بإشراف ومتابعة من مدير المكتب محمد مبارك الزهراني .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top