أطمئن...
    أرادوا قتل يوسف فلم يمت...

وتم بيعه ليصير عبداً فصار ملكاً...

لا تحزن من مكر وتدبير البشر..

أطمئن فـ إرادة الله سبحانه فوق إرادة الجميع.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top