اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو ان الهدف الذي سجله بتسديدة مقصية خلفية لصالح ريال مدريد الاسباني في مرمى يوفنتوس الايطالي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، هو "أفضل أهدافي على الاطلاق".

وقاد رونالدو (33 عاما) ريال حامل اللقب في الموسمين الماضيين، للفوز على مضيفه (3-صفر) الثلاثاء في ذهاب الدور ربع النهائي. ولقي هدفه، الثاني الشخصي ولفريقه في مباراة الأمس، إشادة واسعة من محبيه وخصومه على السواء، لاسيما مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا له احتراما.

واعتبر مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان ان هذا الهدف كان من الأجمل في تاريخ كرة القدم، بينما قدرت الصحف الاسبانية ان رونالدو ارتقى لمسافة مترين عن أرض الملعب خلال تنفيذ التسديدة، وبدا أقرب الى رياضي يشارك في منافسات الوثب العالي بدلا من لاعب كرة قدم.

وجه كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الشكر لجمهور نادي يوفنتوس الذي صفق إعجابا بهدفه الجميل الذي أحرزه بركلة خلفية مزدوجة في شباك فريقهم في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الليلة الماضية.

وقال نجم منتخب البرتغال إنه كان يأمل منذ مدة طويلة في إحراز هدف مثير للإعجاب بهذه الصورة.

وقال رونالدو في تسجيل مصور بثته عدة مواقع اسبانية بعد فوز ريال مدريد في تورينو 3-صفر "من الواضع أن الناس يتحدثون عن هدفي الثاني. كان هدفا رائعا. وربما كان أفضل هدف لي طوال مسيرتي".

وأضاف رونالدو "سبق أن أحرزت هدفا بضربة خلفية مع المنتخب إذ ارتطمت الكرة بالقائم ودخلت الشباك لكن هذا الهدف (في شباك يوفنتوس) كان أفضل قليلا".

وأوضح رونالدو أيضا "كنت أرغب في إحراز هدف كهذا منذ مدة طويلة . لكن الأمور تعتمد على ظروف المباراة وأحيانا لا تنجح المحاولات لكن عليك دوما المحاولة. وأنا حاولت وأحرزت الهدف".

وكان هدف رونالدو الساحر ثاني هدف يحرزه اللاعب البرتغالي في شباك أصحاب الأرض خلال مباراة الأمس وصفق له جمهور بطل ايطاليا إعجابا رغم أنه يعني هزيمة فريقهم.

وقال رونالدو عن موقف جمهور يوفنتوس "كانت هذه من أروع اللحظات. تلقي التشجيع في ملعب يوفنتوس الذي لعب عليه الكثير من العظماء شيء كبير للغاية بالنسبة لي".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top