بحث وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي اليوم، مع منسق ملف مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية السفير نيثن سيلز، العلاقات الثنائية في مجال مكافحة الإرهاب.

وجرى خلال اللقاء، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، بحث أوجه التعاون بين الحكومة اليمنية وحكومة الولايات المتحدة في مجال مكافحة التطرّف والإرهاب وسبل تعزيز الشراكة في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

وجدد المسؤول اليمني موقف حكومته الثابت فيما يتعلق بمحاربة الاٍرهاب وأهمية تجفيف مصادر تمويله واجتثاثه كلياً من خلال تفعيل برامج أمنية مشتركة مثل إعادة تفعيل مشروع أمن المنافذ البرية والبحرية والجوية الذي كان قائماً قبل انقلاب مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة وتوقف بسببها.

من جانبه، أكد منسق ملف مكافحة الإرهاب بالخارجية الأمريكية، أن حكومة بلاده تولي اهتماماً خاصاً للتعاون والشراكة مع اليمن في مجال مكافحة الاٍرهاب التي حمت البلدين في السابق من هجمات عديدة كانت تستهدفهما، لافتاً أن التعاون مستمر في مراقبة ورصد أي تهديدات محتملة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top