سلّم فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول، الدفعة الأولى من المساعدات لجمهورية بوركينا فاسو البالغة تكلفتها ما يزيد عن مليون دولار أمريكي، شملت أدوية ومعدات صحية.

وجرى التسليم في العاصمة واجادوجو، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بوركينا فاسو الدكتور وليد بن عبدالرحمن المحمودي، والمستشار التقني لوزير الصحة البوركيني المكلفة بالمجال الصيدلي الدكتورة ليليان غونابو، والمشرف على إدارة المخزونات بالمجلس الوطني للإغاثة الطارئة وإعادة التأهيل بوزارة المرأة السيد بونوا ايدو.

وقال السفير الدكتور وليد المحمودي خلال حفل التسليم: إن المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تؤكد التزامها في دعم ومساعدة الحكومة والشعب البوركيني الصديق لمواجهة الصعوبات الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وأوضح أنه في هذا الإطار جرى في شهر نوفمبر الماضي التوقيع على آلية تنفيذ أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في تقديم منحة بمبلغ أربعة ملايين دولار أمريكي لصالح‏ جمهورية بوركينا فاسو على شكل مساعدات صحية وغذائية.

وقدم السفير خالص الشكر والتقدير لفخامة رئيس جمهورية بوركينا فاسو روك مارك كريستيان كابوري وأعضاء حكومته والأخوة ممثلي وزارة المرأة والتضامن الاجتماعي والأسرة وممثل وزارة الصحة، على ما يقدموه من تعاون وتسهيلات لوصول هذه المساعدات إلى مستحقيها تأكيدًا لعلاقات التعاون القائمة بين بلدينا ولتساهم في تعزيز روابط التضامن بين الشعب البوركيني والشعب السعودي.

وخص بالشكر فريق مركز الملك سلمان للإغاثة على جهودهم وتحملهم عناء السفر للمساهمة في تقديم المساعدة والعون للمستفيدين من المحتاجين والفقراء في جمهورية بوركينا فاسو.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top