ندد الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتدخل الدولى فى الأراضى العربية، مطالبًا بتحقيق دولى شفاف حول استخدام أسلحة محرمة فى سوريا، وقال خلال كلمته أمام القمة العربية فى دورتها الـ29، بالظهران، إن دول إقليمية تحاول إنشاء مناطق نفوذ فى الدول العربية، مشددًا على أن سوريا أرض عربية ومصيرها بيد الشعب السورى.
وأكد الرئيس السيسى، أن الحق العربى فى القدس ثابت وأصيل وغير قابل للمساومة، وأن المجتمع الدولى يتحمل مسئولية مواجهة مخططات مصادرة حقوق الشعب الفلسطينى، مشيرًا  إلى أن الأمن القومى العربى يواجه تحديات غير مسبوقة، مضيفًا أن مصير الشعب السورى ومستقبله بات رهنًا لقرارات الأمم وتوازنات القوى الإقليمية والدولية.
وأشار الرئيس السيسى، إلى أن هناك دول إقليمية تهدر حقوق الجوار، وتعمل بدأب على إنشاء مناطق نفوذ داخل الدول العربية وعلى حساب الدولة الوطنية بها.

وقال السيسي خلال كلمته فى افتتاح فعاليات القمة العربية الـ 29 بالسعودية: "نجتمع الدول وجيش إحدى الدول الاقليمية متواجد على أرض دولتين عربيتين فى حالة احتلال صريح لأراضى دولتين عربيتين شقيقتين، وهناك اجتماعات تجرى لتقرير مصير التسوية وانهاء الحرب الأهلية الشرسة التى ازهقت روح ما يزيد عن نصف مليون سورى بدون مشاركة اى طرف عربى.


وأضاف: "وكأن مصير الشعب السورى ومستقبله بات رهنا بلعبة الأمم وتوازنات القوى الاقليمية الدولية والاقليمية، وفى الوقت نفسه هناك طرف اقليمى آخر استغل حالة عدم الاستقرار التى شهدتها المنطقة خلال السنوات الأخيرة فى بناء مناطق نفوذ باستغلال قوى محلية تابعة له داخل أكثر من دولة عربية، وللأسف الشديد فان الصراحة تقتضى القول بأن هناك من الأشقاء من تورط فى التأمر مع هذه الأطراف الإقليمية وفى دعم وتمويل التنظيمات الطائفية والإقليمية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top