أيدت وزيرة الدفاع الأسترالية ماريس بين الضربات الجوية التي شنتها كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على سوريا.

وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية- في بيان لها اليوم إن "استراليا تدعم هذه الضربات التي تظهر استجابة متوازنة ومناسبة وموجهة.. إنهم يبعثون برسالة لا لبس فيها إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد وداعميه، روسيا وإيران، مفادها أنه لن يتم التسامح مع استخدام الأسلحة الكيميائية".

وأضافت أن استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي شخص وفي أي مكان وتحت أي ظرف من الظروف يعد أمراً غير قانونياً ومستهجنا تماما، مشددة على ضرورة عدم السماح لنظام الأسد بارتكاب مثل هذه الجرائم دون عقاب.

وطالبت مجلس الأمن الدولي بالموافقة على إجراء تحقيق مستقل في الهجوم بالأسلحة الكيميائية الذي ألقت فيه الولايات المتحدة الأمريكية باللائمة على النظام السوري.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top