أكد الإيطالي فينسينزو مونتيلا، المدير الفني لنادي إشبيلية الإسباني، أنه يشعر بالفخر بالمباراة التي قدمها فريقه أمام بايرن ميونخ الألماني مساء أمس الأربعاء على ملعب الأخير "أليانز أرينا"، رغم خروجه من دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقال مونتيلا بعد اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، ليصعد بايرن ميونخ إلى الدور قبل النهائي مستفيدا من فوزه 2 / 1 في مباراة الذهاب: "قدمنا مباراة جيدة، كنا نتسم بالاتزان وخلقنا فرصا رغم أنها لم تكن خطيرة، ولكن كان ينقصنا تسجيل هدف في الشوط الأول".

وأضاف: "أنا فخور بفريقي لأنه لعب بشخصية وطاقة معنوية كبيرة".

وأعرب المدرب الإيطالي، الذي كان يأمل في أن يكرر إشبيلية إنجازاته في الدوري الأوروبي ويتأهل إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، عن أسفه لافتقاد لاعبيه لعامل الحسم أمام مرمى المنافس، ولكنه دعاهم إلى الاستمرار في المنافسة في الدوري الإسباني بنفس القوة التي أظهروها أمام بايرن ميونخ.

واستطرد مونتيلا، الذي يحتل فريقه المركز السادس في الدوري الإسباني، بعيدا عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم القادم: "الآن علينا أن نستمر ونحافظ على طريقة اللعب هذه ولكن مع وجود بعض الحظ لأن علينا أن نتأهل إلى دوري الأبطال في الموسم القادم".

ورغم اعترافه بشعور لاعبيه بالإحباط من الإخفاق في تعويض خسارتهم في مباراة الذهاب أمام بايرن ميونخ، أكد مونتيلا أنه يشعر بالفخر بالجماهير الإسبانية التي حضرت اللقاء ولم تتخل عن تشجيع فريقه طوال 90 دقيقة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top