برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض وقعت إدارة مرور منطقة الرياض إتفاقية إطلاق مبادرة شراكة مجتمعية مع القطاعات الصحية بمنطقة الرياض ممثلة في المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض ومدينة الملك سعود الطبية ومستشفى سند الأهلي لرفع مستوى السلامة المرورية تحت مسمى (خذ بيدي لسلامتي) من خلال تنفيذ برامج وأنشطة تثقيفية وتوعوية وبرامج عملية تطبيقية لمرتكبي المخالفات المرورية المؤثرة على السلامة العامة.

وفي بداية اللقاء الذي عقد بمكتب سموه بقصر الحكم أمس، ألقى مدير مرور منطقة الرياض العميد عبدالرحمن الخرصان كلمة بين فيها أن هذه المبادرة تأتي تعزيزاً لمبدأ الشراكة بين مرور الرياض والقطاعات الصحية المشاركة ايماناً بمبدأ تكامل الطاقات والتخصصات وتظافر الجهود وتبادل المنافع وتعزيز أطر التعاون فيما يخدم الصالح العام ضمن الضوابط والأنظمة التي تحقق الأهداف النوعية والكمية المدروسة والقابلة للقياس لخفض الحوادث المرورية واستهداف جميع الفئات العمرية وبخاصة الشريحة الأكبر التي تطالها الحوادث وهم الشباب .

واوضح الخرصان أن عدد المنشآت الطبية التي تشملها المبادرة 40 منشأة وأنه تم ضمن بنود الإتفاقية تحديد البرامج والأنشطة التي سيتم العمل عليها وفق الضوابط النظامية.

وأشار إلى أنه تم تشكيل فرق عمل بين الجهات المشاركة لتنفيذ آلياتها وبرامجها وتقييمها من خلال إجتماعات دورية محددة، مبيناً أنه تم تشكيل فرق سفراء للسلامة المرورية من المهتمين بالسلامة المرورية والعمل التطوعي والتثقيفي لدعم المبادرة والمشاركة فيها إعلامياً.

وتم توقيع الإتفاقية من قبل مدير مرور منطقة الرياض العميد عبدالرحمن بن خرصان الخرصان ومدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور ناصر بن فالح الدوسري والمدير التنفيذي لمدينة الملك سعود الطبية الدكتور هيثم بن محمد الفلاح والمدير التنفيذي لمستشفى سند الدكتور فادي بن محمد الغريب بمكتب صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض، وشكر سموه المشاركين في هذه المبادرة مبيناً أهمية هذه البرامج في رفع مستوى الوعي وضبط سلوكيات المخالفين وتعزيز روح العمل التطوعي لديهم وأثرها الإيجابي المرجو منها في الحد من المخالفات.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top