كشف سامي الجابر رئيس نادي الهلال الجديد، عن مفاوضته مساعد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، من أجل تولي الدفة الفنية للنادي العاصمي خلال الفترة المقبلة، مؤكدا في الوقت ذاته، أن دعم تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، أنقذ الهلال من عقوبة عدم التسجيل.

وقال الجابر في "في المرمى على قناة العربية: "مررت برحلة أكاديمية فيها السلبية والإيجابية، أصبحت الآن في موقع آخر، وأريد الاستفادة من الخبرات المتراكمة التي مررت بها".

وواصل: " الإدارة الجديدة مكلفة لمدة سنة، وأبحث عن أشياء عدة أطمح إلى تحقيقها فترة رئاستي، وفلسفتي كرئيس هي المنظومة، نحن في وقت الصناعة، ولابد من مواكبة الفكر من القيادة الرياضية".

وحول أعضاء شرف الهلال، زاد: "أعضاء شرف الهلال هم سر وقفة النادي، والأمر يعتمد كثيرا على وقفتهم، وبادرت في التواصل مع عدد من أعضاء الشرف".

وأضاف: "الهلال غني بجماهيره، وبدعم تركي آل الشيخ، فيما القرار سيصبح قراري، نريد أن نتكلم بشفافية، والأخطاء واردة بكل تأكيد".

وحول ديون النادي العاصمي: "في الجمعية العمومية للنادي أعلنت جميع الأرقام، أنقذنا تركي آل الشيخ من العقوبة، ولم أشق أدبيات الهلال بل تفاديت عقوبات على النادي وحرمانه من عدم التسجيل".

وزاد الرئيس الجديد للأزرق: "ابن دياز ايميليانو طلب العودة من جديد مع أبيه لتدريب الهلال، لأن الهلال واحدا من أهم أندية المنطقة، ومن أولوياتي هو التعاقد مع طاقم فني كبير يمتلك سمعة كبيرة، وذلك بالتشاور مع أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء شرف، والأحد القادم سيكون هنالك اجتماعا مع أحد المدربين".

وأردف الجابر: "مساعد المدرب البرتغالي مورينيو يعتبر أحد الأسماء المطروحة، وآل الشيخ تكفل بعقد المدرب و4 أجانب، لأنه يريد الدوري في الموسم القادم على مستوى عالي".

واختتم حديثه: "نحن في مرحلة انتقالية، وسامي الرئيس لابد من أن يعمل بكل احترافية رفقة مجلس الإدارة، الذين اخترتهم بعناية، هنالك صفحة جديدة، محمد الشلهوب وفهد المفرج مستمران مع الفريق".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top