أطلق صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية مهرجان الأحساء المبدعة للحرف اليدوية والفنون الشعبية في نسخته الثانية، وذلك مساء أمس الاثنين بمقر الفريج التراثي، والذي تنظمه أمانة الأحساء بشراكة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بحضور أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، ومدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خالد الفريدة.

وأعرب الأمير بدر عن فخره بهذه الحرف والفنون الشعبية التي تمثل الأحساء، وتمنى المحافظة عليها، منوها بتميز المهرجان في عامه الثاني، مضيفاً أن الأحساء ما زالت مستمرة في تقديم الإبداع على مستوى المملكة، منوها بجهود أمين الأحساء والعاملين في المهرجان.

وكان سموه قد تجول في المهرجان وشاهد الحرف اليدوية والتي شملت 40 حرفة تحكي تراث وتاريخ المحافظة العريق بمقر الفريج التراثي، كما تعرف سموه على عروض البيت الأحسائي، فيما قدمت ألوان من الفنون الشعبية والفلكلورات المتنوعة.

من جهته، اكد أمين الأحساء أن المهرجان يقوم على أسس قوية بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمتابعة شخصية من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة الذي يدعم ويتابع المهرجان بشكل شخصي ،ويهدف المهرجان إلى دعم الحرف والحرفيين ، وتاريخ الأحساء له أثر كبير في هذا الجانب، واصبح المهرجان رمز سياحي ، واستطعنا تجسيد هذا الموروث من خلال المسرح والمزرعة الأحسائية وهدفها إبراز الهوية الأحسائية ووضعها في قالب سهل وبسيط للسياح ،ويأتي من واجبات الأمانة مع الشركاء في المحافظة على الإرث التاريخي والتراثي والتفاخر بهما .

من جانبه أكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد بن أحمد الفريدة أن إقامة النسخة الثانية من مهرجان الأحساء المبدعة للحرف اليدوية والفنون الشعبية الذي تنظمه أمانة الأحساء بشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إنما هو دليل على نجاحه كونه يخدم الحرف في الأحساء ببعدها الحضاري الضارب في القدم، والتي تمتلك عدداً كبيراً من الحرفيين المهرة، كما أن المهرجان بات ركيزة أساسية للحراك السياحي في المنطقة ويحمل قيمة كبيرة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top