أكد نائب رئيس فريق الشرق الأوسط بغرفة تجارية إندونيسية محمد با وزير تطور العلاقات الاقتصادية بين المملكة وجمهورية إندونيسيا، معتبراً ذلك نتاج زيارة خادم الحرمين الشريفين، والتي شهدت توقيع مذكرات تعاون بين البلدين.

وخلال لقاء جمع وفد الغرفة التجارية بالمدينة المنورة بنظرائهم من الغرفة التجارية في جاكرتا؛ شدد با وزير على أهمية دور القطاعات الأهلية ورجال الأعمال في رفع مستوى العلاقة التجارية بين البلدين والاستثمار بجانب دور الحكومة، منوهاً بأن الملك سلمان قد أشار إلى هذا الدور أثناء زيارته، متوقعاً ارتفاع النشاط التجاري السعودي - الإندونيسي.

وعرض من ممثل من الهيئة الوطنية للاستثمار ما تقدمه الحكومة الاندونيسية للمستثمرين السعوديين، قبل أن توقع مذكرات تفاهم بين الجانبين، بحضور 30 مستثمر سعودي و70 رجل أعمال من إندونيسياً، بحضور المستشار الاقتصادي في سفارة خادم الحرمين الشريفين بجاكرتا سالم العتيبي.

وكان سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية إندونيسيا قد كرم الممثلين للوفد التجاري السعودي والإندونيسي، كما كرم المبعوث الخاص للرئيس الاندونيسي إلى الشرق الأوسط د. علوي شهاب، ورئيس رابطة المستثمرين السعوديين في إندونيسيا حباب الحناوي.

جاء ذلك ذلك ضمن مأدبة عشاء بحضور نائب رئيس فريق الشرق الأوسط في غرفة تجارية إندونيسيا محمد با وزير، والوفد التجاري من الغرفة التجارية بالمدينة المنورة برئاسة مجدي محمدي، والتجار الإندونيسيون من الغرفة التجارية الاندونيسية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top