حذرت وزارة الصحة من خطورة تناول المضادات الحيوية بدون وصفة طبية، ومن أبرزها ظهور مقاومة المضادات الحيوية بشكل أسرع بحيث لا تصبح العلاجات الحالية فعالة ضد الالتهابات البكتيرية، إضافة إلى أن الالتهابات الطفيفة كالتهابات الأذن تكون أكثر خطورة.

وبينت عبر إنفو جرافيك توعوي نشرته على حسابها في تويتر، أن من الآثار المترتبة على أخذ المضادات الحيوية بدون وصفة طبية ارتفاع تكاليف العلاج والفحوصات وأن فترات الإقامة في المستشفيات ستكون أطول.

يذكر أن وزارة الصحة ضمن تعليماتها وأنظمتها تمنع بيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية، وشدّدت على أهمية الالتزام بما ورد في نظام مزاولة المهن الصحية والذي يحظر على الصيدلي أن يصرف أي دواء إلا بوصفه طبية صادرة من طبيب مرخص له بمزاولة المهنة في المملكة، وأن من يخالف ذلك فإنه سيُطبق بحقه العقوبات النظامية التي تشمل "غرامة مالية تصل إلى مائة ألف ريال، وإلغاء الترخيص، والسجن لمدة تصل إلى ستة أشهر".

فيما تواصل الوزارة تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التوعوية والتثقيفية عن المضادات الحيوية، بهدف توعية أفراد المجتمع بمختلف فئاته والممارسين الصحيين بأهمية الترشيد والاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية من خلال تنفيذ أنشطة توعوية موسعة في مختلف المناطق عبر المنشآت الصحية والأسواق التجارية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top