ذكر البيت الأبيض يوم الأربعاء، أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن سورية، مضيفا أن "جميع الخيارات مطروحة".

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض: "لم يتم اتخاذ قرار نهائي"، مضيفة أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب "لم يحدد جدولا زمنيا"، جاءت تصريحات ساندرز ردا على تساؤلات للصحفيين بشأن سلسلة من التغريدات نشرها ترمب في وقت سابق الأربعاء، وأشار فيها إلى تنفيذ عمل عسكري وشيك على سورية.

وقالت ساندرز إن الولايات المتحدة تواصل التشاور بشكل مستمر مع السعودية وفرنسا وبريطانيا ودول أخرى لدى دراستها الرد على هجوم كيماوي مزعوم في مدينة دوما السورية.

وكان ترمب قد نشر في وقت سابق تغريدة دعا فيها روسيا إلى وقف "سباق التسلح"، وقال ترمب إن العلاقات بين بلاده وروسيا "في أسوأ مراحلها حاليا، بما في ذلك فترة الحرب الباردة".

وجاءت هذه التغريدة بعد دقائق من تغريدة أخرى كتب فيها ترمب: "لقد تعهدت روسيا بإسقاط أي وجميع الصواريخ التي يتم إطلاقها على سورية. استعدي يا روسيا، لأنها قادمة.. ستكون بارعة وحديثة وذكية، عليكم ألا تكونوا شركاء لـ "حيوان قاتل بالغاز" يقتل شعبة ويستمتع بذلك!"، في إشارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top