زار وفد من مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض برئاسة ماجد بن عبد المحسن الحكير رئيس مجلس إدارة المركز وعضو مجلس إدارة غرفة الرياض، مركز إكسبو الشارقة، في إطار زيارة رسمية للوفد تهدف إلى الاطلاع على أفضل ممارسات "إكسبو الشارقة" وبحث مجالات التعاون والاستفادة من خبراته في مجال تنظيم وإدارة المعارض.

وضم الوفد السعودي خالد الزهراني الرئيس التنفيذي لمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، وأعضاء مجلس الإدارة أحمد السويلم العضو المنتدب والدكتور إيهاب أبو ركبة وأحمد المنيفي ومساعد السعيد ، ومن الجانب الإماراتي ماهر عبد الكريم جلفار النائب الأول لرئيس إدارة قاعات المعارض والمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي .

وعقد الجانبان اجتماعاً أمس الأول، في مقر مركز إكسبو، ورحب ماجد الحكير بعضوية سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو ضمن مجلس إدارته الجديد"، معرباً عن سعادة الوفد بزيارة مركز إكسبو الشارقة للاطلاع على تجربته الرائدة في مجال تنظيم المعارض وخبراته العريقة في هذا المجال التي أتاحت لوفد المركز التعرف عن قرب على أفضل ممارساته والخبرات التي راكمها على مدى سنوات طويلة وإمكانياته والخدمات التي يوفرها.

وأضاف "نتطلع إلى تبادل الخبرات مع مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة المقبلة في إطار جهودنا المتواصلة لتطوير صناعة المعارض في المملكة لتكون من الصناعات الرئيسة المساهمة في تنمية الاقتصاد السعودي، كما سيتم العمل على تنظيم فعاليات مشتركة تسهم بتنامي الأعمال بين البلدين في إطار التنسيق المتكامل والدائم، مؤكداً أن هذا اللقاء وما سبقه من اجتماعات عمل تؤسس لشراكة استراتيجية ولمرحلة جديدة من التعاون البناء ستشهد تطوراً لافتاً على صعيد صناعة المعارض بالمملكة ، والرياض العاصمة على وجه الخصوص، وبما يخدم اقتصاد البلدين الشقيقين ومصالحهما المشتركة".

من جانبه، استعرض المدفع أمام الوفد استراتيجية إكسبو الشارقة 2018-2022، ورسالته ورؤيته وأهدافه المنبثقة عنها، إضافة إلى نبذة عن أهم الفعاليات الدولية الدورية التي يستضيفها المعرض، والخدمات والتسهيلات والمزايا التي يقدمها للمستثمرين والزوار.

وأضاف "نحرص مركز إكسبو الشارقة على التعاون الوثيق مع مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض والعمل جنباً إلى جنب في سبيل تطوير صناعة المعارض في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأن التعاون بين المركزين يُشكّل خطوة إيجابية نحو تعزيز صناعة المعارض الخليجية بشكل عام والسعودية على وجه الخصوص وبالتالي الارتقاء بمستوى هذه الصناعة الحيوية في المملكة وبسمعة المعارض والمؤتمرات الدولية التي تستضيفها".

جاء هذا الاجتماع في ضوء اختيار المدفع إلى جانب ماهر عبد الكريم جلفار النائب الأول لرئيس إدارة قاعات المعارض والمؤتمرات بمركز دبي التجاري العالمي، بعضوية مجلس الإدارة الجديد لـ "مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض" الذي أُعيد تشكيله مؤخراً، وذلك في إطار سعي "مركز الرياض" الذي يُعتبر أحد أبرز المنشآت التابعة لغرفة الرياض، إلى الاستفادة من الخبرات الإماراتية في تطوير أدائه والارتقاء بصناعة المعارض وبدء مرحلة تطوير جديدة من العام الحالي 2018م

وعقب الاجتماع، جال الوفد السعودي في أرجاء مركز إكسبو الشارقة واطلع على المرافق الخاصة بالمركز، وتعرف على الإمكانات التنظيمية واللوجستية التي يوفرها سواء للشركات العارضة أو للزوار

ويعد مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض من أحدث المراكز في السعودية لإقامة المعارض التجارية المحلية والدولية والمؤتمرات ومختلف الفعاليات الاقتصادية، ويسعى إلى تطوير صناعة المعارض والمؤتمرات في المملكة بما ينسجم مع حجم الاقتصاد السعودي وتطلعاته كأحد اقتصاديات العالم المؤثرة، من خلال بناء علاقات دائمة واستراتيجية مع الجهات المنظمة للمعارض والمؤتمرات على المستوى المحلي والدولي.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top