أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي اليوم السبت أن كل الصواريخ الفرنسية التي أطلقت على سوريا ليل الجمعة "أصابت أهدافها"، مشيدة بـ"نجاح" المهمة التي نفذت بالتعاون مع واشنطن ولندن.

وقالت بارلي في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس أركان الجيوش الفرنسية الجنرال فرنسوا لوكوانتر "كل صواريخنا أصابت أهدافها".

وأضافت أن "قدرة سوريا على إنتاج وتخزين أسلحة كيميائية تم تقليصها إلى حد كبير".

وقال لوكوانتر إن "كل الصواريخ التي أطلقتها فرنسا وحلفاؤنا أصابت أهدافها"، مشددا على أن "فاعلية الدفاعات الجوية السورية كانت ضعيفة وربما أقل من ذلك".

وأضاف رئيس الأركان أن "سلاح الجو السوري لم يتدخل على الإطلاق وبقي في القواعد وخصوصا حيث الروس موجودون، الأمر الذي أمن له نوعا من الحماية".

كذلك، أكد عدم تدخل موسكو في هذه العملية، لافتا إلى أنها اكتفت "بمراقبة ما يجري وحماية وسائلها".

من جهتها، خلصت بارلي "الوقت الآن هو للعمل الدبلوماسي والإنساني".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top