طالب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين المحتل الإسرائيلي بالتوقف عن الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين الفلسطينيين وكذلك التوقف عن تجاهل تحذيرات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ، عقب العديد من الوفيات والإصابات التي راح ضحيتها الفلسطينيين في غزة خلال الشهر المنصرم بينهم أطفال .

وأكد حق الفلسطينيين في التظاهر السلمي والتعبير ، مشيرًا إلى أن قتل قوات الاحتلال عمدًا للفلسطينيين تحت الاحتلال يمثل انتهاكًا لاتفاقية جنيف الرابعة كما أدان رفض سُلطات الاحتلال لسفر المصابين لتلقي العلاج في الخارج .

وأعرب عن القلق إزاء قتل قوات الاحتلال أطفال فلسطينيين برصاص في الرأس والرقبة وإصابة 44 طفل بالذخيرة الحية ستؤدي إلى أعاقتهم مدي الحياة بما في ذلك بتر لأطرافهم ، مشيرًا إلى الحماية الإضافية للأطفال التي ينص عليها القانون الدولي .

وأدان قتل الطفل محمد أيوب البالغ من العمر 14 سنة بينما كان يهرب من قوات الاحتلال ، وطالب المفوض السامي بإجراء تحقيقات عاجلة وشفافة ومحايدة في انتهاكات سُلطات الاحتلال للقانون الدولي وحقوق الإنسان وتقديم المسؤولين عنها للعدالة .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top