إشارة إلى ما لوحظ من تكرر نشوب الحرائق في مردم البلدية وما تم رصده من أعمال متعمدة في إشعال النيران تقف خلفها أيادي دأبت في الآونة الأخيرة على البحث عن القطع المعدنية من مردم البلدية وحرصاً على تبيان تفاصيل ذلك توضح بلدية محافظة المجمعة أنها وبالتنسيق مع الجهات الأمنية تسعى لملاحقة والقبض على مشعلي النيران والباحثين عن القطع المعدنية من مكب النفايات والمخلفات وماترتب على أعمالهم من أضرار بيئية وأنبعاث للأدخنة والروائح المزعجة لسكان الأحياء المجاورة ولتطبيق العقوبات اللازمة بحقهم وإنهاء ما ترتب على أعمالهم من إضرار بيئية وصحية .

وإذ تؤكد بلدية محافظة المجمعة أنها لا تستخدم عملية الحرق في إتلاف النفايات وتكتفي بالطمر والردم في جميع اجراءاتها اليومية بهذا الشأن وعملت مع وكالة أمانة منطقة الرياض لشؤون بلديات المنطقة للحصىول على الدعم بمعدات وآليات الطوارئ لإطفاء النيران المشتعلة بشكل جذري ومتكامل وإنهاء الملاحظات البيئية المتكررة في المردم منذ سنوات.

كما تعمل على إنشاء مردم صديق للبيئة من خلال طرحها مشروع المردم النموذجي في منافسات البلدية للعام المالي 1439هـ - 1440هـ بمواصفات ومعايير رائدة على مستوى المملكة وأنموذجاً متبعاً في الدول المتقدمة وجعله مردم صديق للبيئة منتجاً للمياه المعالجة بالإضافة الى انتاج الطاقة الكهربائية والمواد الأساسية في البناء وتنفيذ واحه بيئية بمواصفات ومعايير حاصلة على شهادات كفاءة عالمية .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top