اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن ‏سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات ، التشكيل الجديد للمجموعة الاستشارية للبرنامج في دورتها الخامسة من مسؤولي المؤسسات والشركات العاملة ‏في صناعة الاجتماعات.

وتتضمن مهام المجموعة الاستشارية ‏المشاركة بالرأي والمعلومات في إعداد خطط تطوير صناعة الاجتماعات في المملكة، وتطوير معايير وإجراءات ‏التصنيف والتراخيص والرقابة على فعاليات الأعمال وأماكن ‏اقامتها والجهات المنظمة لها، وتحديد المقابل المالي للخدمات التي ‏يقدمها البرنامج، واقتراح السياسات والخطط لتحفيز المستثمرين ‏على الانضمام لصناعة الاجتماعات في المملكة.

وعقدت المجموعة الاستشارية 16 اجتماعاً تنقلت في عدد من مدن المملكة شملت الرياض، جدة، الدمام، أبها، المدينة المنورة، بريدة، ينبع، حائل، مكة المكرمة، تم خلالها دراسة العديد من الموضوعات التطويرية لصناعة الاجتماعات السعودية، وكان لها الدور الداعم في تسريع مسيرة البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، ونتج عن ذلك رفع 231 توصية، ويرأس المجموعة الاستشارية مستشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث طني المشرف على تأسيس البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات عبد الله بن سلمان الجهني.

وأوضح عضو اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات الرئيس التنفيذي "لمجموعة المختص" الدكتور زهير بن محمد السراج، أنهم في المجموعة الاستشارية، يعملون مع البرنامج على تطبيق أعلى المواصفات والمعايير الدولية لصناعة الاجتماعات، حيث سيسهم ذلك الحراك والتطور في توليد عشرات آلاف الوظائف خلال السنوات القادمة.

وبين الدكتور السراج أن من عوامل تطوير هذه الصناعة أن يتم تطوير شركات تنظيم المعارض والمؤتمرات وقدرتها على تنظيم فعاليات كبرى، وإيجاد قنوات تواصل مع الجهات والجمعيات التي لديها معارض ومؤتمرات وتشجيعهم على إسناد تنظيمها للقطاع الخاص، ووضع تصنيفات للشركات العاملة في الصناعة من شركات تنظيم معارض ومؤتمرات ومزودي خدمات وأيضًا الأفراد العاملين في الصناعة.

من جهتها ثمنت عضو اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات رئيس مجلس إدارة شركة " ريد السنيدي " هياء بنت إبراهيم السنيدي، تشريفها بالانضمام إلى المجموعة التي تضم كفاءات مميزة لديها رؤية ثاقبة في صناعة الاجتماعات، متوقعة أن تشهد الفترة المقبلة تواصلاً في النجاحات والاستفادة من التجارب العالمية، منوهةً بجهود وقدرات المرأة السعودية على ارتياد الوظائف والمهن بما تملكه من مواهب متميزة ورغبة حقيقية في أداء الدور المنوط بها في خدمة المجتمع وتطويره من خلال الأعمال المسندة إليها تماشيا مع رؤية المملكة 2030.

من جانبه أبدى الرئيس التنفيذي لشركة مركز معارض ومؤتمرات الرياض خالد بن عبدالله الزهراني، سعادته بعضوية المجموعة الاستشارية، وقال :" إن أهمية البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات تنبع من تنظيم وتطوير فعاليات الاعمال بجميع أنواعها في المملكة ضمن صناعة الاجتماعات السعودية، ومن ثم فإن المجموعة الاستشارية ستعمل على مواصلة مسيرة النجاح والتميز للبرنامج في الفترة المقبلة وفق الأسس العلمية العالمية التي يحرص الجميع على تطبيقها من أجل إنجاح فرص التنمية المستدامة في جميع المجالات".

بدوره اعتبر أمجد بن عصام شاكر عضوية المجموعة الاستشارية للبرنامج مسؤولية مهمة، مؤملاً أن يكون عند حسن الظن وأن يبذل قصارى الجهد في سبيل دعم جهود البرنامج الوطني وتطوير آلياته، مشيراً إلى أن وجود البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات يعد داعماً كبيراً لصناعة الاجتماعات في المملكة، ويتطلب المزيد من الدعم الحكومي لهذا البرنامج، وأن المجموعة الاستشارية ستضع على قائمة أولوياتها هذه الجزئية المهمة.

فيما أوضح الرئيس التنفيذي "لعيون المدن" عبد الله بن صنت الحربي، أن المجموعة الاستشارية في تشكيلها الجديد تضم خبرات وكفاءات عالية قادرة على إضافة الكثير إلى البرنامج، وترجمة أهدافه بدقة بغية رفع العملية التنافسية في صناعة الاجتماعات، وتطويرها على نحو يليق بمكانة المملكة إقليمياً وعالمياً.

وأكد مدير عام مؤسسة التنفيذ العالي عبد العزيز بن صامل العجاجي، أن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات مؤسسة مهمة تضطلع بأعباء كثيرة في مسار تنمية الوطن ودعم مقومات التطور الحالية، وستكون اجتماعاتنا ولقاءتنا منارة للمعرفة وطرح الرؤى والأفكار التي من شأنها إحداث الأثر المرجو لصناعة الاجتماعات السعودية تحت مضلة البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة المقبلة.

وأشار الشريك المؤسس المدير التنفيذي لشركة "إدارة الحدث" ديما بنت عبدالعزيز الزامل، إلى أن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات له دور في تطوير صناعة الاجتماعات السعودية، ودعم الفرص الحالية والمستقبلية للاستثمار والتوظيف في هذه الصناعة، إضافة إلى التأكيد على دور الشباب في قيادة هذه الصناعة للوصول الى القمة بأن تكون المملكة من رواد صناعة الاجتماعات في العالم، بما تزخر به من بنية تحتية قوية وكوادر قادرة على النهوض بتلك الصناعة.

ويتضمن التشكيل الجديد لأعضاء المجموعة الاستشارية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في دورتها الخامسة مجموعة من المختصين يمثلون شركات تنظيم المعارض والمؤتمرات وموردي الفعاليات ومدراء منشآت الفعاليات وناشطين ذوي خبرة في مجال إدارة الفعاليات إضافة إلى عضويي اللجنة الإشراقية للبرنامج ممثلي القطاع الخاص والمدير التنفيذي للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات ومدير إدارة العمليات في البرنامج.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top