مع استمرار الحرائق بقرية "الجن"، فى كفر الشيخ، والتفسيرات الغريبة لهذه الظاهرة تتعدد وتتوالى، حتى ادعى أحد الدجالين أغرب الأسباب لاشتعال الحرائق بالقرية، زاعما أن السبب وراء ذلك هو حالة "زنا محارم" ارتكبتها إحدى السيدات بالقرية، والحل الوحيد هو أن تعترف وتجلس على ورقة أعدها أحد الدجالين، لكي تطهرها من فعلتها.

من جانبه نفى اللواء إبراهيم القصاص، عضو مجلس النواب، هذا الكلام، واصفا إياه بغير المعقول.


وأضاف "القصاص"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساءً"، على فضائية دريم، أن بعض دجالين أحدثوا الوقيعة بين أهالي القرية وأقنعوهم بذلك.

وشدد على ضرورة وضع خطة بحث لمعرفة أسباب الحرائق، ومنع دخول أي من يزعم أنه شيخ للقرية أو من يدعى القدرة على تسخير الجان.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top