ألقت الأجهزة الأمنية، القبض على ربة منزل وطليقها لقيامهما بتعذيب طفليها، بعدما أحدثا ضوضاء أثناء ممارستهما للرذيلة ما أسفر عن مقتل أحد الطفلين في عين شمس.

وتلقى قسم شرطة عين شمس، إشارة من مستشفى عين شمس مفادها استقبالها الطفل "عبد الرحمن هيثم" 5 سنوات، في حالة إعياء صحبة الأهالي، إلا أنه توفى إثر إصابته بكدمات متفرقة بالجسم وتوقف في عضلة القلب ووجود آثار حرق بالجسم نتيجة إطفاء سجائر.



وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين قيام،"سعاد ح" ربة منزل، والدة المجنى عليه، "وبيومي ا" عاطل، " طليق الأولى "، بالتعدي على المجنى عليه بالضرب وتعذيبه وإحداث ما به من إصابات مما أدي إلى وفاته.

وبإعداد الأكمنة اللازمة بالأماكن التي يتردد عليها المتهمان أسفرت إحداها عن ضبطهما حال تواجدهما بمسكنهما، وعثر بداخل الشقة على شقيق المتوفى "يونس" 6 سنوات، مقيد بقطعة من القماش وبه إصابات عبارة عن " كدمات متفرقة بالجسم".

وبمواجهتهما بالمعلومات والتحريات أيداها واعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه وأضافت الأولى بأنه عقب حبس زوجها والد المجنى عليهما هيثم م ش (مسجل خطر) ومقيد الحرية بسجن المرج على ذمة القضية رقم 1587 لسنة 2011م الزيتون "تبديد"، أقامت بصحبة المتهم الثاني "طليقها" وأنهما اعتادا التعدي على الطفل المتوفي والطفل المجني عليه لإحداثهما ضوضاء بقصد تأديبهما ما نتج عنه وفاة الأول وإصابة الثاني.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top