عقدت مدينة الملك سعود الطبية ورشة عمل عاجلة للعشرة مراكز الصحية التابعة لها، وذلك بهدف مكافحة العدوى وأخذ الاحترازات الصحية اللازمة لمكافحة مرض الجرب، ووضعت المدينة متمثلة في قسم الطب الوقائي في إدارة المراكز الصحية خطة متكاملة للمكافحة والحد من انتشار عدوى مرض الجرب الجلدي الطفيلي.

وأشارت المدينة إلى أن الخطة تهدف إلى منع انتشار حالات الإصابة بمرض الجرب، كما تهدف الخطة إلى رفع كفاءة العاملين الصحيين في مجال التصدي والسيطرة على المرض ومنع تفشي المرض بالمؤسسات التعليمية في دائرة عمل المراكز الصحية التابعة للمدينة حتى لا يصبح المرض وباءً متفشياً.

وأوضحت المدينة أن الخطة تشتمل على رفع الوعي الصحي لدى المواطنين والمقيمين حول طرق الوقاية من المرض، ورفع مستوى صحة البيئة، وكذلك حصر المرض إن وجد بالعلاج الفعال للحالات ومخالطيها، مبيّنةً أنّها شكلت فريق عمل طارئ يقوم بتنفيذ خطة المكافحة الموضوعة، كما يقوم بالترصد الفعال والفرز البصري لجميع مراجعي العيادات بالمراكز الصحية ومن ثم التأكد من خلوهم من المرض، كما يقوم فريق العمل بعمل مسح صحي للمدارس للتأكد من خلوها من المرض والحيلولة دون تفاقمه.

وأوضحت المدينة بأنه يتم تحويل حالات الاشتباه بالإصابة إلى عيادات الجلدية للفحص، لتوفير الأدوية اللازمة لعلاج المرض، موضحةً بأنّه يتم التعامل مع المخالطين عبر حصرهم وعزلهم وتثقيفهم صحياً وتقديم الوقاية وعلاج الحالات المكتشفة منهم.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top