قالت وزارة الخارجية اليمنية، اليوم، إن إيران حولت سفارتها بالعاصمة صنعاء إلى غرفة عمليات عسكرية للانقلابيين.

وأعربت الوزارة في بيان لها عن "استنكارها الشديد لاستمرار تدخل ايران السلبي في الشأن اليمني بهدف دعم الانقلاب وتشجيع الفوضى وعدم الاستقرار في اليمن امتداداً لأدوارها التخريبية في المنطقة".

وأوضح البيان الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية، إن "ايران حولت مبنى سفارتها في صنعاء إلى ثكنة عسكريه ومركز تدريب للميليشيا الانقلابية وغرف عمليات عسكريه يجتمع فيها المستشارون العسكريون الإيرانيون مع قيادات الانقلاب، ومخازن للأسلحة والمتفجرات والصواريخ التي تهدد حياة السكان المحليين في العاصمة صنعاء كما تهدد المحافظات والمدن اليمنية الأخرى ودول الجوار".

ودعا البيان الحكومة الإيرانية إلى الالتزام بالمواثيق والاتفاقيات والأعراف الدبلوماسية وإغلاق سفارتها بصنعاء بشكل فوري ومغادرة جميع مواطنيها للأراضي اليمنية، والكف عن تدخلاتها في اليمن من خلال دعم مليشيا الحوثي الانقلابية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top