أعرب مجلس التعاون لدول الخليج العربية, عن تأييده للضربة الصاروخية المشتركة التي قامت بها اليوم, القوات المسلحة الأمريكية والبريطانية والفرنسية ضد منشآت عسكرية للنظام السوري ردا على قصف مدينة دوما في غوطة دمشق بالأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا.

وعد معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني, الضربة الصاروخية رسالة مباشرة للنظام السوري بأن دول العالم لن تتهاون أو تسكت تجاه مواصلته استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين السوريين، وانتهاكاته المستمرة للقوانين الدولية.

وأكد الأمين العام, ضرورة وقف جرائم الحرب التي ترتكب في سوريا، وإنهاء معاناة الشعب السوري الشقيق بعد سنوات من الحرب المدمرة، داعيا الأمم المتحدة للدفع بالعملية السياسية لإنهاء الأزمة السورية .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top