قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) جيمس كومي في مذكراته ان الرئيس الاميركي دونالد ترمب كاذب محترف ويخضع المقربين منه لقواعد ولاء تذكر بالاسلوب الذي يعتمده زعماء المافيا.

وفي هذا الكتاب الذي نشرت الصحف الخميس مقتطفات منه قبل أيام من صدوره، يصف قائد الشرطة السابق ترمب بانه مهووس بتفاصيل غير لائقة تتعلق بشخصه.

ويروي كومي ان الرئيس طلب منه التحقيق في معلومات قالت إنه كان بصحبة مومسات روسيات في أحد فنادق موسكو في 2013.

وكتب كومي بحسب مقتطفات نشرتها الواشنطن بوست "رحتُ أضحك". أعد هذا "الملف" عميل سابق في الاستخبارات البريطانية لحساب معارضين سياسيين للمرشح الجمهوري.

وهذا الملف الذي تعاملت معه الاستخبارات الاميركية في البداية بجدية، أعيد النظر تماما في صحته لاحقا.

وخلال هذا الحديث في برج ترمب في كانون الثاني 2017 طلب ترمب من مدير "اف بي آي" قتل هذه المعلومات التي كانت تضر بشخصه "اذا كان هناك احتمال واحد من مئة ان تأخذها زوجته ميلانيا على محمل الجد"، بحسب كومي.

واضاف ان هذا التبادل مع الرئيس "جعلني أعود الى بداياتي في هذه المهنة عندما كنت مدعيا عاما في هذه الاوساط".

ووصف مشهدا جديرا بالمافيا "اعضاء صامتون يؤيدون كل شيء زعيم يفعل ما يروق له. قطع وعود بالولاء. النظرة الى العالم على أساس أن الجميع أعداء لنا. أكاذيب لا حصر لها أكانت صغيرة أم كبيرة في خدمة قواعد ولاء تضع المنظمة فوق الاخلاقيات والحقيقة".

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top