أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية أهمية العمل التطوعي في إيجاد عملية تنموية مستدامة، تستثمر كافة الجهود لصناعة أثر اجتماعي مستدام، وفق ما تطمح له رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 .

وأشاد سموه بالدور الفاعل الذي يقوم به المتطوعون بالمنطقة، الذي يعكس الصورة الحقيقية لحب العمل التطوعي لدى الشباب والشابات، ويؤهلهم الطلاب منهم لمرحلة العمل.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في مقر الإمارة اليوم، قائدة فريق رسالة التطوعي برفحاء ولاء كامل الشيحي يرافقها عضوات الفريق.

وجرى خلال اللقاء استعراض أبرز أعمال الفريق التطوعي وبرامجه المنفذة خلال الفترة الماضية .

وأكد سموه دعمه الكامل لكل أنشطة الفريق، مقدما سموه دعما ماليا بمبلغ 50 ألف لدعم برامج الفريق المستقبلية .

وشدد الأمير فيصل بن خالد بن سلطان على ضرورة تنمية العمل التطوعي وتعزيز حضوره وتنمية السلوك التطوعي وإدارة الجهود التطوعية ودعم تضافر الجهات الحكومية لخدمة العمل التطوعي ونشر هذه الثقافة بين أوساط الشابات والشباب ، مشيرا سموه إلى أهمية دور المرأة في تحقيق رؤية المملكة 2030، واصفا سموه مشاركة المرأة بالأمر المهم جدا الذي سيدفع البلد إلى التقدم ومواكبة العصر مما يسهل عليها القيام بواجباتها الوطني في ضوء عقيدتنا السمحة وتقاليدنا الأصيلة وضمان تمتعها بحقوقها الكاملة في جميع المجالات مما سيسهم في دفع عجلة التنمية.

وأعربت قائدة فريق رسالة التطوعي برفحاء ولاء كامل الشيحي عن شكرها وتقديرها لدعم سموه المادي والمعنوي الذي سيكون له بالغ الأثر في دعم البرامج التطوعية في المنطقة .

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top